الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 لماذا نحضر الطابور الصباحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم صالح عبدالله بامسلم
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 1399
تاريخ التسجيل : 26/02/2014
العمر : 49

مُساهمةموضوع: لماذا نحضر الطابور الصباحي    الثلاثاء ديسمبر 29, 2015 3:34 am

[ltr]تحرص كل المدارس على تفعيل دور الطابور الصباحى، من أجل تنشيط الذاكرة والعضلات البدنية لاستقبال اليوم الدراسى بكل حيوية ونشاط، ويكون متوسط الوقت المحدد للطابور 15 دقيقة قبل بداية الحصة الأولى، حيث تتضمن هذه الفترة العديد من الأنشطة منها:[/ltr]



[ltr]التمارين الرياضية التنشيطية التى يقوم بها الطلاب فى فناء المدرسة.[/ltr]



[ltr]عزف السلام الوطنى ورفع وتحية العلم.[/ltr]



[ltr]برامج الإذاعة المدرسية المنوعة، ومنها الخطابة وقراءة آيات عطرة من القرآن الكريم وإلقاء الشعر وما شابه، وتقديم الأحاديث الشريفة لرسول الله صلوات الله وسلامه عليه والأحاديث الدينية.[/ltr]



[ltr]المسابقات السريعة فى بعض المعلومات المرتبطة بالمناهج الدراسية بشكل مباشر، وهذا الأمر يخلق جوا من روح المنافسة بين الطلاب.[/ltr]



[ltr]كما يكرم الطلاب المتفوقين دراسيا أو المتميزين فى مجالات الأنشطة المتعددة.[/ltr]



[ltr]فوائد حضور الطابور [/ltr]



[ltr]- الاستماع إلى بعض المواعظ والتعليمات والتوجيهات الإرشادية.[/ltr]



[ltr]- تنشيط الدورة الدموية التى تؤدى إلى تنشيط الذاكرة والقدرة على التفكير والاستيعاب.[/ltr]



[ltr]- العناية بالتربية الصحية من خلال مجموعة التمارين التى يمارسها الطالب.[/ltr]



[ltr]- تنمية الانتماء الدينى من خلال قراءة بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.[/ltr]



[ltr]- عزف السلام الوطنى يخلق الوطنية ويربط المدرسة بالبيئة المحيطة.[/ltr]



[ltr]- تعويد الطالب على الانضباط والنظام والحضور فى المواقيت المحددة.[/ltr]



[ltr]
وهناك نقاط أخرى حول أهمية الطابور الصباحي المدرسي نذكر منها :
[/ltr]



[ltr] 1- يمثل بعد تربوياً عنوان اليوم الدراسي للأبناء بصفحته الأولى، فأستمتع بحضور الفعاليات الصباحية المدرسية التي تساهم بشحن الطلبة بجرعة من النشاط الفكري والجسدي والاجتماعي [/ltr]



[ltr]2-يحقق نوعاً من الانضباط والانتظام لليوم المدرسي كله، وبالرغم من قصر الفترة الزمنية المخصصة، فإنها غنية بفقراتها التي تبدأ بالاصطفاف بعد قرع الجرس إيذانا ببدء اليوم الدراسي، فتبدأ فقرة التمارين الرياضية لتنشيط الدورة الدموية والجهاز الدوراني والعضلي كجرعة شحن لتحفيز التفكير يرافقها حرص الطلبة على [/ltr]



[ltr] 3- تنمية قدرات الطالب وصقلها في مجالات العبقرية والنمو الفكري وترجمة سطور الأحلام لواقع مشارك كالإذاعة المدرسية والخطابة وإلقاء الشعر وما شابه، فالكلمة الصباحية بشكلها الدوري على صفوف الطلبة تشكل إحدى وسائل الاستنباط الفكري للطاقات الكامنة، خصوصا تلك المتعلقة [/ltr]



[ltr]4-الاحتفالات الوطنية والدينية والتربوية، فليس أجمل من مبادرة الطلبة على لسان ممثلهم للتعبير عن عميق شكرهم للأساتذة الأفاضل بيوم المعلم مثلا، أو الاعتراف بفضل الأم على الأبناء في الحادي والعشرين من آذار في كل عام، كما ان منها ما لا يمكن ان نجعله بديلاً في مجال الإعلام المدرسي لتوعية الطلاب كإذاعة التوجيهات والتعليمات وإعلان الأخبار المدرسية المهمة وتعريف الطلاب بمواعيد الامتحانات أو الرحلات[/ltr]



5- تقديم تقارير عن الأنشطة المدرسية المختلفة وفوز المدرسة أو طلبتها بوسام أو مسابقة.
هناك الفقرة التي تكرس لغرس شتلة الايمان بعقلية الطلبة ووسائل سلوكهم، تقرأ وتفسر بسجود وصمت بلغة مبسطة لتوصيلها لقلوب الحضور، فتأثيرها التراكمي بمثاليتها يمثل الصخرة التي تحتضن قلوبنا في عصف الأعاصير وغبار الأيام، تساعدنا بالثبوت وتمنع عنا الخطيئة والانحراف، تذكرنا بقدسية الصدق .
6- يعمل على تعزيز ترابط وتداخل العملية التعليمية وتدعيمها والسعي لتثبيتها عن طريق المسابقات السريعة في بعض المعلومات المرتبطة بالمناهج الدراسية بشكل مباشر كإعلان موعد الامتحانات الفصلية وقوانينها، إضافة لأسس الدوام والانضباط بسرد التعاميم المنظمة، وهناك أنشطة أخرى كتكريم الطلاب المتفوقين دراسيا أو المتميزين في مجالات الانشطة المتعددة أو الاستماع إلى حديث من ولي الأمر أو أحد الخبراء عن الاحتفال بإحدى المناسبات العامة، وفيه كذلك فرصة طيبة لتدريب الطلاب على القيادة وحسن التبعية، يلي ذلك فقرة الاستماع الى بعض المواعظ والتعليمات والتوجيهات الإرشادية من خلال الإذاعة المدرسية.
7- يحد من تأخر الطلاب عن الحصة الأولى، وحضور مدير المدرسة للطالبور الصباحي يمثل القدوة الأمثل بقمة الانضباط والمثالية، دلالة على احترام الالتزام الذي يسعى بغرسه لدى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، يشاركه في ذلك جميع أعضاء الهيئة التدريسية بدون استثناء، فالاشراف الشخصي المباشر يعطي جرعة اهتمام للحضور ويشحن همم الاستفادة، وهو بالتأكيد سيكون القدوة لبقية أعضاء الهيئة التدريسية بالحضور والانضباط للمشاركة الفاعلة قبل الانتقال للغرف الصفية للانخراط بتفاعل الكلمة مع الحرف، السبورة مع الكتاب، القلم مع الدفتر، كلها تمثل أداء سيمفونيا ضمن المنظومة التعليمية والتربوية.
بالعرف التربوي فإن معلم التربية الرياضية هو أكثر العاملين بالمدرسة صلة بطابور الصباح، فهو القائد المهني له وهو المسؤول الأول عن انتظام فعالياته والمسؤول الأساسي عن تنفيذ فقراته الرياضية ويقوم بدوره في اعداد التخطيط المناسب لإخراجه بالشكل اللائق، والذي يسهل تجميع الطلاب وانصرافهم إلى غرف الدراسة واعداد التمرينات الصباحية المناسبة ومتابعة أداء الطلاب لها على وجه صحيح.
8- الطابور الصباحي يشجع على إشراك الطلاب في تنظيم وإدارة الطابور والتعاون مع ادارة المدرسة والهيئة التعليمية في تنظيمه وتفعيل دور الفرق الكشفية والارشادية في فعالياته ومتابعة سرعة التلبية والنظام في القاطرات الصفية والمساهمة في تفعيل مادة التربية الرياضية والنشاط الكشفي من خلال الاذاعة المدرسية، إضافة للدور الريادي للمعلم المشرف على الإذاعة المدرسية بتنسيق برامجها حيث يقوم بتحديد الصف الدراسي الذي سيلقي كلمات الإذاعة المدرسية ضمن جدول زمني بالتساوي بين الصفوف والمستويات، ويقوم أيضاً بتدقيق كل النصوص التي تلقى في الإذاعة المدرسية الصباحية لإجازتها عندما تتوافق مع الأهداف التربوية والتعليمية.
فوائد حضور الطابور الصباحي تتعدى حدود البعد التعليمي لاحتوائها على مفاصل مكملة لدور المدرسة بتنشيط الذاكرة والقدرة على التفكير والاستيعاب، وإعطاء جرعة الاستعداد بالتسخين لسحق وهلة التوتر مع بداية الحصة الأولى على أن يكون عنوانها الأبعد محاربة التأخير عن الدوام المدرسي لصعوبة إعادة ترتيب أولوياتها بمستقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا نحضر الطابور الصباحي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۞۞ ..♥ / المنتديات العامة / ♥..۞۞ :: •●۞۞/ منتدى النصائج و التوجيهات / ۞۞●•-
انتقل الى: